الأعمدة

تأهل الريال .. وترفع القبعة لتشلسي ..

هناك مباريات وهناك مباريات دوري الابطال .. نعم هي البطولة الافضل والاقوي والاكثر اثارة علي وجه هذا الكوكب .. مباراة الامس استوفت كل شي جميل يمكن ان يحدث في مباراة كرة قدم .. اثارة .. متعة .. شد عصبي .. تشويق حتي الانفاس الاخيرة .. هي من الليالي التي ستظل خالدة في بطولة ذات الاذنين .. تشلسي توخيل بعنوان اللا مستحيل والريال بعنوان الملك لا يمكن ان ينحني بسهولة .. فكانت نتيجة هذا الصراع تلك الليلة التاريخية فهنيئا لعشاق كرة القدم بمثل هكذا مباريات

لن اقول ان الريال تمسك ب(قشة) للبقاء في البطولة فالملوك دائما يقاتلون حتي الرمق الاخير وهو ما ظهر جليا ليلة الامس .. البلوز سيطروا بالطول والعرض علي القلعة البيضاء وكانوا قاب قوسين او ادني من اقصاء مدريد من بطولته المفضلة لكنهم نسوا ان تلك السيطرة تمس كبرياء الملوك والريال في هذه البطولة هو الكبير وهو من له الكبرياء .. عاد من اللا شي عاد رغم الاخطاء والهفوات .. عاد ليبرهن ان ( الملوك ) تمرض ولا تموت و يالها من عودة ما هي الا لحظات ال وانقلبت الموازين ومن غيره يستطيع ان يغير موازين الكرة الاوروبية .. تأهل الريال بكبريائه فلا يمكن لأسود لندن ان تزأر في ساحة الملك

نعم ريال انشيلوتي بالامس لم يكن بالمستوى المطلوب وتوخيل كان الافضل في كل شي لكن ان تعود متأخرا خيرا من الا تعود وهو ما فعله الريال ليلة الامس
انا شخصيا لن اضع كل اللوم علي كارلو انشيلوتي فهو غير مسؤول عن المستوى السيئ جدا الذي ظهر به كارفاخال ولا المستوى المتذبذب لكل من ميندي وكروس وكاسيميرو .. قد يكون تأخر نوعا لكن في النهاية عاد وتغييراته صنعت الفارغ رغم الهفوات الدفاعية .. الامر الوحيد الذي يلام عليه انشيلوتي وهو نفس الامر منذ بداية الموسم هو عدم تدعيم وتجهيز دكة البدلاء

كيف سيكون الريال بعد مودريتش ؟ او كيف ستكون كرة القدم عموما بعد مودريتش ؟؟
في سن السادسة والثلاثون عندما تكمل تسعين دقيقة يعتبر انجازا ولكن ان تلعب ١٢٠ دقيقة بهكذا روح وهكذا مستوى فالامر اشبه بالمستحيل لكن هذا المستحيل يصبح ممكنا بين اقدام الامير لوكا .. ان لم تشاهد السحر في حياتك فأنظر الي تلك التمريرة التي خرجت من اقدام الكرواتي تجاه رودريغو في الهدف الاول فهذه ليست تمريرة عادية و سرها لا يعلمه الا مودريتش

كريم و فينيسيوس لم نراهم طوال للقاء ولكن ظهورهم كان بمثابة القشة التي قصمت ظهر تشلسي.. تمريرة العادة من فيني وبنزيما يعلم ما يفعله بالشباك ..
فالفيردي لم يقدم مباراة كتلك التي قدمها في الذهاب لكن وجود روحه الحماسية كان مطلب شعبي وبالتأكيد انشيلوتي كان يعلم ذلك جيدا

علي الجانب الاخر لا يمكن ان ننسى المباراة والمستوى الرائع الذي قدمه توخيل ولاعبيه فالعودة خارج الارض رغم الخسارة ذهابا بثلاثية امر يستحق الكثير من التصفيق والاحترام للمدرب الالماني والذي بدا عليه محياه الرضاء وكل الفخر بلاعبيه عقب نهاية اللقاء وهذا هو بكل تأكيد العنوان الافضل للخروج المشرف .. توخيل ولاعبيه يستحقون ان ترفع لهم القبعة

في الاخير
الختام سيكون بأقتباس من تغريدة المعلق الرياضي الرائع فهد العتيبي ..” ودع تشلسي كما يليق بحامل اللقب ، وتأهل الريال كما يليق بملك اوروبا.. شكرا علي ليلة خالدة في الابطال “

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى