الأعمدة

البرازيلي رودريغو حلق كالفراشة ولسع كالنحلة..

☆البرازيلي رودريغو (حلق) في (سماء) مدريد كالفراشة ولسع الاسباني جوارديولا ومانشستر سيتي (كالنحلة)..مهاجم في مقتبل العمر ولكنه هداف (خرافي) أحرز هدفين في دقيقة واحدة ونصف الدقيقة وأنهي آمال جوارديولا، الذي ارتكب خطأ تكتيكي قاتل في اخر لحظات قمة دوري الابطال، عندما سحب كيفين دي بروين ورياض محرز من (ماكنة) سيتي ،التي كانت في طريقها للتأهل لنهائيات الابطال في آخر المشوار..غلطة الشاطر بالف..مبروك (للعجوز) انشيلوتي (وهاردلك) للشاب جوارديولا
☆ولذلك نقول ان فوز النادي الملكي على مانشستر سيتي لم يحدث امس في ملعب( سانتياغو برنابيو) وليس جاء نتيجة لاخطاء جوارديولا الذي لم يصبر على حصد رزقه وخسر كل شيء في غضون دقيقتين بل حدث في ملعب مانشستر سيتي، عندما تمكن (ملوك مدريد) من تسجيل ثلاثة اهداف في مرمى النادي الانكليزي وهم في أسوأ حالاتهم الفنية والبدنية وسمح الحارس كورديوا بدخول اربعة اهداف في مرماه في ذهاب الدور النصف النهائي لدوري الاندية الابطال وفي مدريد تمكن نفس الحارس من غلق مرماه امام دي بروين ومحرز وفودين وغيرهم من لاعبي مانشستر سيتي في ليلة حلق فيها البرازيلي رودريغو في سماء مدريد كالفراشة ،ولسع جوارديولا ومانشستر سيتي كالنحلة…نقطة رأس سطر…!!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى