الأعمدة

التمر شن خبرو بالشيل الشيل شايلو أنا

 

الولاية الشمالية ومحليه مروي تشتهر بزراعة النخيل وقديما كان الاهالي ينتظرون موسم حصاد التمر او النخيل حتي يحسنووا وضعهم المادي فالشباب يتزوجون فيه…والذين يستدينون يحلون دينهم… …وتحل كل أزماتهم الماليه…أما الان فقد تغيرت النظره الاقتصاديه لموسم الحصاد فقد آرتفعت التكلفة المالية للزراعه ومدخلات الزراعه للتمور..وعوامل الرطوبه وتغير المناخ لعب دور كبير في تدني مستوي الانتاجيه فاصبح الموسم متعثرا… قليل الفائده بحيث اتجه المزارع لزراعة الموالح والفواكه مثل البرتقال والمانجو لمافيها ربح يضاهي زراعة النخيل……ومن القصص المنتشره في ديار الشايقيه في عن موسم الحصاد أن الطفل جاء مسرعا لوالده وهو مبتسم مرددا… ياااأبوي والله السنه دي التمر شايل شيل…!!!!فرد عليه والده التمر شن خبرو اولدي بالشيل.. الشيل شايلووو أنا

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى