الأعمدة

جمهور برشلونة جلب العار !…. فرانكفورت هزم برشلونة وجمهوره

& صدمة كبيرة ليست في خروج برشلونة بهزيمة مذلة وإهانة كروية من الطراز المزري وذلك لأن البلوغرانا تعود بالذل والهوان في البطولات الأوروبية في السنوات الثلاث الأخيرة واصابته “بجائحة بافاريا ” التي دمرت سمعته قاريا وهزت أركانه وكانت سببا في استمرار حالة الهوان ولكن الصدمة الكبيرة السقوط الاخلاقي لجمهور الكامب نو بعد فضيحة الخميس الكارثية وبيع ولائه مقابل حفنة يورهات لاتغنى ولاتسمن من جوع ليتحول الكامب نو إلى مستعمرة ألمانية خلال ساعتين قبل وبعد مواجهة فرانكفورت لانقول الضيف إنما صاحب الدار بأمر جمهور كاتلونيا وبحر مال جمهوره الوفي الذي قطه الفيافي وصرف الكثير من أجل الوقوف مع فريق وحقق ما اراد ، اشتري ضمائر جمهور برشلونة في واقعة وصفت بوصمة عار في جبين تشجيع كرة القدم ستظل عالقة مدى الدهر لانها سابقة خطيرة لم تحدث في أكثر البلدان فقراً ناهيك إسبانيا ، جمهور الكامب نو شوه تاريخ ناديه بالعار والخذلان ، ماحدث ليلة الخميس الأسود لايمت بالتشجيع المثالي والولاء الرياضي بأي صلة وكشف الوجه القبيح لجمهور الكامب نو والمشهد يقول تراجع نتائج النادي محليا وقاريا اصابه بحالة من التوهان وتحولوا إلى تشجيع الاندية المنافسة لندهم الريال وهذا أمر لحد اللحظة عاديا وفي خانة المناكفات الكروية وتجولوا في سياحة تشجيعية بين ايطاليا إلى لندن ، لكن أن يصل الحد ان يبيعوا تذاكر المباراة المصيرية في البطولة الاقل اليوروبا ليغا لجمهور منافسهم فرانكفورت في معقلهم يعتبر كارثة حقيقة اضرت بسمعتهم وسمعة ناديهم العريق والفضيحة احدثت شرخا كبيرا بينهم وبين اللاعبين والإدارة من جهة اخرى ليطلع لابورتا غاضبا ويصف ماحدث وصمة عار وسيعمل على علاجها لأمر مخزي وماذا يفعل الرئيس ترميم الفريق المتهالك أو يصلح فساد انصاره أنه بات في موقف لايحسد عليه .
& حاول البعض ايجاد مبررات أن الجمهور تعرض لخدعة وباع تذاكره الموسمية لشركات أعادة بيع التذاكر ببطاقات ائتمان إسبانية ، وخدع من الألمان هذا العذر اقبح من الذنب لان جمهور فرانكفورت اشترى 25 ألف تذكرة إضافية وليس خمسة الالاف ، هذا يؤكد تخلى الجمهور عن الفريق ، وطرح العديد من التساؤلات ،لماذ احجم هذا العدد الكبير عن متابعة الفريق؟ ، وهل تدنى النتائج يعنى الهروب وترك اللاعبين يواجهون المصير لوحدهم ؟ وأن ارتباط الجمهور مع الفريق في حالة الفوز وفي الهزيمة ممنوعين عن التشجيع والمؤازرة أي ولاء بربكم ياكتلان !
& وعذر الضائقة المالية وارتفاع الاسعار وراء بيع جمهور الكامب نو تذاكره الموسمية غير مقبول ومهما كانت الضائقة لاتغنى أن تبيع ولائك لناديك بهذا الثمن البخس .
& فرانكفورت هزم برشلونة وجمهوره هزيمة شنعاء ستظل فضيحة ووصمة عار في تاريخ كرة القدم .
& خروج بعض الجماهير بين الشوطين احتجاجا لما حدث زاد من معاناه تشافي ولاعبيه في مواجهة هدير الألمان وصافرات الاستهجان في مدرجات الكامب نو .
& الحدث لاينسيا احقية فرانكفورت في التأهل بجدارة اداء ونتيجة برافو .
& المختصر المفيد : جمهور الكامب سقط سقوطا شنيعا مع مرتبة الشرف !

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى